منتديات البليدة 09التعليمية ترحب بكم
مرحبا بك يا زائرنا العزيز تفضل بتسجيل والانضمام لنا
او اذا كنت عضو مسجل تفضل بدخول

منتديات البليدة 09التعليمية ترحب بكم

 
الرئيسيةكودالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 : دروس التربية الاسلامية(التلخيص 1bac

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
asma
نائب المدير العام
نائب المدير العام


دولة دولة : جزائر
جنس : انثى الجنس : انثى

الابراج : العقرب
بلد : الجزائر (ولاية البليدة )
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : ادرس
العضو المتميز مراقبة

معلومات الشخصية
منتديات البليدة09 التعليمية:
منتديات البليدة09 التعليمية
مديرة المنتدى

مُساهمةموضوع: : دروس التربية الاسلامية(التلخيص 1bac    السبت فبراير 04, 2012 6:26 pm

قيم التواصل وضوابطه

قال الله تعالى :
" يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "
سورة الحجرات الآية 13
وقال عز وجل :
" وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون "
سورة الأحقاف الآية 26

التوثيق

• سورة الحجرات : مدنية ، عدد آياتها 18آية ، تهتم بجانب التشريع سماها بعض المفسرين سورة "الأخلاق".
• سورة الأحقاف : مكية و آياتها 35 آية ، تعالج أمور العقيدة .
القاموس اللغوي

• خلقكم من ذكر و أنثى : من أصل واحد .
• أكرمكم : أكثركم تفضيلا عند الله، قال عليه السلام : الناس رجلان رجل تقي كريم على الله تعالى و رجل فاجر شقي هين على الله تعالى.
• عليم : مطلع على ظواهر النفس و الناس.
• مكناهم : أ ي تمكينهم من أسباب القوة و السعة ، و المتحدث عنهم قوم عاد .
• أغنى عنهم :نفعهم
• حاق بهم : نزل بهم و أحاط .
المستفاد من النصين القرآنيين

•تتضمن الآية 13 من سورة الحجرات : تذكير الناس بوحدة أصلهم و هو ما سهل عليم عملية التواصل و التعارف.
• تتضمن الآية 26 من سورة الأحقاق الإشارة إلى العوائق التي عطلت الحواس عن إدراك آيات الله و هي الكبر و الجحود.
التحليل

1.
مفهوم التواصل:
هو التفاعل الإيجابي النابع من رغبة صادقة في خلق التفاهم مع الآخر، و المنطلق من إرادة الوصول إلى الحق باستعمال حواس التواصل ، في إرسال الخطاب و استقباله.
2.
دواعي التواصل متعددة منها :

أ- طبيعة الإنسان الإستخلافية :
قال الله تعالى "و الله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا و جعل لكم السمع و الأبصار و الأفئدة لعلكم تشكرون".
و معناه أن الله كرم الإنسان و أنعم عليه بحواس التواصل لتتبع آيات الله في الكون و تحويلها إلى علوم تؤهله لتصديق الوحي ، و تحقيق العبودية لله عز و جل و العمل في الدنيا مع الاستعداد للآخرة بقناعة و يقين.
ب- حاجيات الإنسان الإجتماعية:و تتمثل في حاجته للشعور بتقدير الآخرين له و تعبيره عن تقديره لهم و رغبته في اعتراف الآخرين به لسد حاجياته الضرورية .
3.
عوائق التواصل النفسية و السلوكية:

1) العوائق النفسية : و هي المشاعر النفسية السلبية التي يخفيها أحد أطراف التواصل التي تحد من قدرته على التبليغ أو الإستجابة و تصنف كالتالي :
أ- عوائق الإرسال : و تشمل آفات التعالي و الإعجاب بالنفس و هي خصال تنفر المخاطبين من المتصف بها .
ب- عوائق الإستجابة : و تشمل آفات الكبر و الجحود و احتقار الآخرين و تحول دون استجابة المخاطبين للمتصف بها.
2) العوائق السلوكية : و هي نوعان :
أ- عوائق التبليغ : و تشمل آفات الغضب و العنف في الخطاب اللذان يحولان دون تواصل المتخاطبين فيما بينهم
ب- عوائق التلقي : و تشمل آفات الغفلة عن المخاطب أو الإعراض عنه و هي تحول دون تواصل الناس فيما بينهم .
4.
قيم التواصل و ضوابطه:

ليحقق التواصل أهدافه ينبغي أن ينضبط بقيم شرعية توجه النوايا :
1) قيم الإسلام التواصلية : وأكثرها تأثيرا :
أ- قيم تحكم المتواصل : و تشمل إخلاص النية لله و حسن الظن بالناس . قال عليه الصلاة و السلام "إنما الأعمال بالنيات ..."
ب- قيم تحكم مقصد المتواصل : أي أن المتواصل ينبغي أن يكون له مقصد يتمثل في التعارف و نشر قيم الخيرو السلم بين الناس
ح-قيم تحكم فعل المتواصل : و تشمل الصدق و الأمانة و الحياء و التواضع و الرفق باللآخرين و الخضوع للحق.
2)ضوابط التواصل : و تشمل :
أ- ضوابط التبليغ و الإرسال : و أهمها حسن البيان و الرفق بالمخاطب و مخاطبته بالحسن ، قال عليه السلام : "إن الله رفيق يحب الرفق"
ب- ضوابط التلقي و الإستقبال : و أهمها حسن الإنصات و الإقبال على المخاطب وعدم مقاطعته ، و الإستفسار عند استشكال الفهم.
لاكتساب سلوك تواصلي سليم يجب التخلق بآداب الإسلام و الإلتزام بقيم التواصل و ضوابطه ، و التدريب المتواصل على ممارسة التواصل مع الآخرين

الإختلاف آدابه وتدبيره

قال تعالى في سورة البقرة : "كان الناس أمة واحدة فبعث الله التبيئين مبشرين ومنذربين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه. وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه. من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم. فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه. والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم" .

I - الاختلاف مفهومه وأسبابه :

1) مفهوم الإختلاف : - الاختلاف : هو تعدد الآراء بين طرفين أوأكثر بسبب عدة اختلافات مثلا مفاهم الناس ويجب التفريق بين الخلاف الذي هو افتراق طرفين في الوسائل والغابات وبين الإختلاف .

2) أسباب الإختلاف : - النزعة الفردية للإنسان : شعور الإنسان بالذاتية والإستقلالية. – تفاوت أفهام الناس ومداركهم : يعقد به تفاوت قدراتهم العقلية واختلاف مواهبهم ومهاراتهم . – تفاهم أغراضهم يعقد به تعدد الأهداف التي يصبوا إليها الإنسان . – تباين المواقف والمعتقدات يعتقد به تعدد المواقف والمعتقدات .

II - موقف الإسلام من الإختلاف : يمكن تقسيم الإختلاف إلى قسمين : 1) الإختلاف المقبول هو الإختلاف النابع من تباين في الفهم بسبب إشكال لفظي أو تمدد دلالاته . 2) الإختلاف المذموم : وهو كل اختلاف يؤدي إلى النزاع أو الخلاف أو صراع إلى غير ذلك .

III - آداب الاختلاف في الإسلام : من بين الآداب نجد : 1) التسامح : يقصد به رقي السلوك إلى مستوى التراضي للوصول إلى التكامل . 2) قبول الآخر : وهو الإعتراف بالآخر والإستماع إلى أفكاره وحججه . 3) الحياء : شعبة من شعب الإيمان وتمنع المسلم من الإغترار برأيه . 4) الإنصاف : وهو الإعتراف بالخطأ وقبول بالآخر إن كان قوله حقا

الإيمان والصحة والنفسية

قال تعالى : "يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم". التوبة الآية 21 .

- عن ابن عمر رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "دعه فإن الحياء من الإيمان". متفق عليه .

I - الصحة النفسية ومراتبها :

1) الصحة النفسية: هي حالة من الإتزان والإعتدال النفسيين الناتجين عن الحالة النفسية التي تميز الشخصية .

2) مراتب الصحة النفسية : أ- السلامة النفسية : وهي أعلى المراتب حيث تتميز النفس باللوامة المتوازنة .

ب- الكمال النفسي : وهي النفس المطمئنة الراضية بقدر الله .

II - المرض النفسي ودرجاته : 1) المرض النفسي : وهو مرض يفسد النفس عن طريق المنكر . 2) درجات المرض النفسي : أ- القلق والخوف المرضي : وهو الشعور بالضيق والخوف غير المبرر . ب – الأمراض النفسية العقلية : وهي أمراض متنوعة تصيب النفس بسبب الحرمان العاطفي والمادي . ج- الأمراض الناشئة عن التطرف في حب الذات : وهي أمراض تصيب النفس بسبب التكبر والأنانية إلى غير ذلك .

III - علاقة الإيمان بالصحة النفسية : علاقة الإيمان بالصحة النفسية تتجسد من خلال : - الإيمان بالحياة الباقية وطمأنينة الخلود : يقصد به الإيمان بالحياة الآخر وعمل لها . – الشعور بالتكريم الإلهي ورفعة التكاليف وهو شعور المؤمن بشرف الوجود الإنساني . – الخضوع لله وشعور بالمساندة : الشمول في العبادة وترك المحامي. – سكينة العبودية : وهي عبادة الله وشعور بمراقبته له .

IV - كيف تكتسب الصحة النفسية ؟ - الفهم الصحيح للوجود والمصير : ويعتمد بها الفهم الصحيح للوجود الإنساني والهروب من الشك والكفر - تقوية الصلة بالله : وتتم عن ترك المحامي وقيام بالعبادات . – التقوى والاستقامة : ونقصد بها تقوى الله في العمل والقول والاستقامة على نهج الرسول صلى الله عليه وسلم .

مبدأ الإستخلاف في التصور الإسلامي

I - النصوص :

قال الله تعالى "ياأيها الذين آمنو أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجناكم من الأرض ولاتيمموا الخبيث مما تنفقون" البقرة 267 .

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "قد أفلح من أسلم، ورزق كفافا وقنعه الله بما أتاه" رواه مسلم .

I - مفهوم الإستخلاف في المال في التصور الإسلامي :

مفهوم الإستخلاف : يحدد غاية وجود الإنسان ودوره في الكون أما مبدأ الإستخلاف في المال فهو تنظيم علاقة الإنسان بالمال والذهاب إلى حب التملك واستثمار التروات والخيرات المشتركة بين بني البشر.

الخلافة مهمة الإنسان الوجودية : الخليفة هو النائب والموكول إلى القيام بدور نيابه عن غيره ونعني بالخلافة لخلافة عن الله تعالى في الأرض لتطبيق أحكامه والإبتعاد عن نواهيه وقد أوكل الإنسان تعمير الأرض بالعبادة الطوعية والإختيارية والتسبيح والتهليل وإقامة لحق والعدل والخير والحمد في الإقتراب إلى الله تعالى بالعمل الذائب والكرم المستديم.

مبدأ إستخلاف المال : تأسس هذا المبدأ على إستخلاف الإنسان في المال الذي هو في الأحمل مال الله تعالى الذي أوغل الإنسان ليتصرف فيه .

مفهوم الملكية والحيازة : تجدر الشريعة الإسلامية الإنسان من التملك الحقيقي وتعتبر ذلك المال الذي في حوزته عبارة عن وديعة أو أمانة. مفهوم التصرف المقيد بمقتضى مبدأ الإستخلاف في المال : يعتبر إنسانا وكيلا في مال الله تعالى ولايكون مطلق الحرية كما في حوزته من الملك أو المال بل يجب أن تخضع تصرفاته المالية لشرع الله فلا يكسب مالا إلا كما أمره الله ولاينفعه فيما يغضب الله.

II – أهمية المال وقيمته في الحياة الإنسانية :

1- المال قوام الحياة الإنسانية : يعتبر المال ضروريا لتنظيم شؤون الحياة وقوامها كما أنه يعتبر زينة الحياة الدنيا لماله من أخطار على الفرد والجماعة لذلك نظم الاسلام طرق كسبه واستثماره وكذا طريقة تدبيره واستهلاكه.

2- المال شهوة ولذة الإنسان بطابعه الغريزي يميل إلى التملك وجمع المال والثروات الذي قد يبعده عن طريق الإستقامة والإعتدال لذلك يحدر الإسلام من فتنة المال ويربطه به الطغيان وحب السيطرة والإمتلاك لذلك يحتاج الإنسان إلى تعبئة روحه لتهذيب غريزة التملك من مشكلة اجتماعية بسبب المال .

III - مبدأ إستخزان المال حل المشكلة الإجتماعية : يقوم الإسلام بحل التناقض بين الدوافع الذاتية والمصالح الإجتماعية في إطار الذين دون تجاهل أي منها وعلى التوفيق بينهما وهذه هي رسالة الدين الحقيقية.

يقوم مبدأ الإستخلاف من منظور الشريعة على التصرف في النزوات وفق منهج إلاهي قائم على مبدأ الكفاية وتوزيع الثروات بالعدل وجعل الملكية الفردية في خدمة المجتمع وجعل التكافل الإجتماعي واجبا شرعيا فيختنفي بذلك نظام التفاوت الطلقي ويحل الإستقرار والسلام الإجتماعيات وترشد علاقة الإنسان بالنزوة ونتخلص من احتكار الثروة وحرمان الآخر منها .

IV - الإسلام يهذب غريزة التملك : الإسلام يهذب غريزة التملك ويطورها ولا يلغيها ويتجاوزها كما يوظفها في خدمة الإنسان والمجتمع ومرضاة الله والفوز بالآخرة .

منهج الإسلام في تهذيب الغريزة عن طريق : تنظيم السلوك البشري وتحرره من الإنصياع لفتنة المال .

مقاومة نزعات التملك والتملك والهيمنة وضرورة الكدح للحصول على المال ومحاربة ميل النفس في الإنشداد إلى الإمتلاك الجائر والإفتتان به .

يحرر هذا المنهج الإنسان من الطغيان وحب المال وبأسس مفهوم جديد للإمتلاك يتجسد في أن الإنسان مادام يملك كفايته من المال والطعام والسكن واللباس فهو يحس بامتلاك جميع الطيبات في الدنيا



_________________


<<²²OU$$@M@²²>>


الخير...فيما اختاره الله تبارك وتعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://blida09.arabepro.com
 
: دروس التربية الاسلامية(التلخيص 1bac
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البليدة 09التعليمية ترحب بكم :: اقسام الثانوي-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
»  المراهقات بين انشغال الأمهات ورفقة الصديقات !
الثلاثاء أبريل 26, 2016 6:07 pm من طرف ابو ايمن

» الى كل فتاة
الجمعة يونيو 05, 2015 4:04 pm من طرف sali

» elhadra elzina
الجمعة يونيو 05, 2015 3:55 pm من طرف sali

» sali
الجمعة يونيو 05, 2015 3:51 pm من طرف sali

» ooops
الجمعة يونيو 05, 2015 3:49 pm من طرف sali

» on algerie
الجمعة يونيو 05, 2015 3:48 pm من طرف sali

»  السنة أولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا فروض و اختبارات2015
الخميس سبتمبر 04, 2014 6:21 pm من طرف gold sun

» دروس وحلول تمارين في مادة علوم الطبيعة والحياة اولى ثانوي2012
السبت يوليو 05, 2014 1:10 pm من طرف mizaali

» يا الله يا حنان يا منان يا كريم هب لبنات المسلمين ازواج صالحين
الإثنين يونيو 16, 2014 4:30 am من طرف ابو ايمن

عزيزي الزائر


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

علبة الدردشة
الدردشة|منتديات lمنتديات البليدة09
امثال وحكم
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع